8
أبا الخيل يتفقد مشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس بالمدينة الجامعية


تفقد مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء د سليمان بن عبدالله أبا الخيل مشروع إسكان أعضاء هيئة التدريسومباني رياض الأطفال بالمدينة الجامعية بحضور وكلاء الجامعة ومسؤوليها وأعضاء الهيئة العامة وأكد د سليمان أبا الخيل أن ما تشهده الجامعة من مشروعات هندسية وإنجازات وتطور إنما هو بفضل الله ثم بدعم وتأييد ومؤازرة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ل سعود وسمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ل سعود حفظهما الله اللذين لم يدخرا جهداً في دعم التعليم بشكل عام والتعليم العالي والجامعة بشكل خاص مشيراً إلى أن مشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس ومباني رياض الأطفال يمثل دفعة قوية لدعم العملية التعليمية في الجامعة من أجل خدمة أبناء هذا الوطن ويعد مفخرة لتوفير بيئة أكاديمية صحية تجد كل العناية والاهتمام من الحكومة الرشيدة وأوضح أبا الخيل أن جامعة الإمام محمد حريصةفي سبيل إنجاز الأعمال والمشروعات وذلك لخدمة أعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم مضيفاً أن المتابع لمشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس ومباني رياض الأطفال يجد ما يثلج الصدر ويدعو للفخر ولم يكن له أن يظهر بهذه الصورة المشرقة المشرفة إلا بفضل من الله وتوفيقه ثم بالدعم المادي والمعنوي والتسديد والمباركة من قبل ولاة أمرنا حفظهم الله الذين لا يألون جهداً في تسخير كافة الإمكانات المادية والمعنوية خدمة للدين والوطن من جانبه قدم المستشار المشرف على الشؤون الفنية المهندس محمد بن عبدالعزيز الجريان شرحاً وافياً للأعمال التي تم إنجازها في مشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس ومباني رياض الأطفال بالمدينة الجامعية لتحقيق الأهداف المنشودة وتوفير بيئة مناسبة تلبي جميع أذواق واحتياجات أعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم ومنتسبي الجامعة وذكر المهندس الجريان أنها تتوزع الواحدتالسكنية على فئتين الأولى الوحدات المنفصلة الفيلات تترابط هذه الوحدات فيما بينها وتضم حدائق الأطفال مفصولة عن الشوارع ومواقف خاصة للسيارات لكل مجموعة من المساكن والثانية العمارات السكنية منها ما هو بنظام الدورين ومنها ما هو بنظام الدور الواحد وقد راعى التصميم وجود مواقف للسيارات بين العمائر أول أسفل منها

قراءة التفاصيل
أضف تعليق :
قائمة العضوية