6
رمضان ونصائح لترشيد الاستهلاك

يصادف اليوم الخميس اليوم الأول من أيام شهر رمضان المبارك الذي عادة ما يتخلله عادات وسلوكيات استهلاكية اجتماعية خاطئة تتسبب في هدر الأموال والإضرار بالصحة العامة نتيجة للاستهلاك المفرط وغير المبرر للمواد الغذائية الأساسية وما يعرف كذلك بالمواد التموينية وتشير المعلومات إلى أن استهلاك المجتمع السعودي في شهر رمضان المبارك يعادل نحو 30 في المئة من استهلاك كامل العام إذ تقدر قيمة فاتورة شراء المواد الغذائية على مدار العام لكافة أفراد المجتمع السعودي بنحو 160 مليار ريال ونصيب شهر رمضان من هذه الفاتورة يقدر بنحو 48 مليار ريال ما يعني أن هنالك كثافة واضحة وتركيزاً ملحوظاً في شهر رمضان للإنفاق على السلع الغذائية والاستهلاكية الإشكالية الأعظم لهذا الاستهلاك المفرط والشره للمواد الغذائية والتموينية والاستهلاكية وبالذات بالنسبة للمواد الغذائية أن نحو 70 في المئة من مشتريات رمضان الغذائية ينتهي مصيرها بالتخلص منها برميها في صناديق النفايات هذا بالإضافة إلى ما يتسببه الإفراط في الغذاء من أمراض صحية عدة تأتي في مقدمتها أمراض الكليسترول والسكري وغيرها والإشكالية الأخرى التي يتسبب فيها الشراء والاستهلاك المفرط للمواد الغذائية والتموينية ارتفاع أسعار المواد وبالذات أسعار المواد الموسمية التي عادة ما يقبل على شرائها المستهلكون فقط في شهر رمضان المبارك مثل بعض المشروبات والعصائر والمواد الغذائية كالمعجنات وخلافه إن تفادي الاستهلاك المفرط في شهر رمضان للمواد الغذائية والتموينية وترشيد الإنفاق في الشهر الكريم يتطلب من الأسرة اتباع تخطيط مالي مدروس وموجه بما في ذلك إعداد موازنة تقديرية للإنفاق على السلع والخدمات سواء ذلك في شهر رمضان أم في غيره كما أن الأمر يتطلب تجنب الشراء بكميات كبيرة وتعزيز ثقافة الشراء بكميات محدودة تبعاً للاحتياج الفعلي باعتبار أن الشراء بكميات كبيرة قد يعرض المواد الغذائية وبالذات الطازجة منها مثل الخضروات والفاكهة إلى التلف إضافة إلى فقدانها لقيمتها الغذائية وينصح علماء النفس والتسويق المرشد لتفادي الشراء المفرط اصطحاب المتسوق لقائمة بالاحتياجات الغذائية والتموينية الفعلية والشراء في حدودها إضافة إلى استخدام ما يعرف بالكوبونات القسائم الشرائية مع الحذر عدم الإنسياق وراء الإعلانات التجارية المضللة التي تتضمن لتخفيضات تدعو إلى الاستهلاك الشره والتغرير بالمستهلك كما ينصح بعدم التسوق وبالذات للمواد الغذائية على معدة فارغة كونه يتسبب عادة في شراء المستهلك لمواد غذائية قد لا يكون بحاجة إليها أخيراً وليس خراً إن اتباع أسلوب تسويقي وشرائي مقنن ومرشد سيساعد على المحافظة على مستويات أسعار معقولة ومقبولة منطقياً في الأسواق وكذلك المحافظة على معدلات تضخم مقبولة اقتصادياً وتجارياً

قراءة التفاصيل
أضف تعليق :
قائمة العضوية