3
زي النهارده وفاة عباس العقاد 12 مارس 1964

تحت قبة البرلمان وعلى رؤوس الأشهاد من أعضائه جلجل صوت محمود عباس العقاد حينما وقف شامخا وهو يقول إن الأمة على استعداد لأن تسحق أكبر رأس في البلاد يخون الدستور ولا يصونه وقد كلفته هذه الكلمة تسعة أشهر في السجن سنة بتهمة العيب في الذات الملكية وقد جاء هذا هذا المحتوى من المصري اليوم اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه

قراءة التفاصيل
أضف تعليق :
قائمة العضوية