2
الزيارات الملكية على خطى المؤسس يسير الملوك


تعد الزيارات التفقدية لملوك هذه البلاد لكل مناطقها منهجاً ثابتاً منذ عهد المؤسس الراحل الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه الذي كان شديد الحرص على تفقد أحوال الرعية أينما كانوا وسار على نهجه أبناؤه البررة من بعده في صورة تعكس مدى التلاحم والترابط بين القيادة والشعب وفي كل زيارة ميمونة فإن بشائر الخير تحل معها أينما حلت حيث يتم التوجيه الكريم بإنشاء كل ما يحتاج إليه المواطنون من صروح طبية وتعليمية وخدمية وغيرها كذلك تتم مناقشة جميع الاحتياجات وكل العوائق التي تقف حائلاً في طريق التنمية ويتم وضع الحلول العاجلة لها والعمل على ذلك تنقيب عن الزيتما من منطقة في مملكتنا الغالية إلا وقد حظيت بزيارة كريمة من الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه سواء أثناء الفتوحات والتوحيد أو ما بعد التوحيد والاستقرار فشملت الزيارات المناطق الشمالية والشرقية والجنوبية والغربية والوسطى التي تغطي كل شبر من هذه البلاد ولم تقتصر هذه الزيارات على تفقد أحوال الرعية فقط بل تعدت ذلك إلى متابعة كل ما يهم ارتقاء الوطن وضمان دخل ثابت ومتزايد له لذلك أولى الملك المؤسس جل عنايته لمشروع التنقيب عن الزيت في أراضي المملكة وتابع بنفسه تطور أعمال شركة ستاندارد أويل أوف كاليفورنيا أرامكو حيث كانت أول زيارة رسمية بدأها جلالته للشركة ومنشتها في الثامن من ربيع الأول من عام 1358ه عن طريق البر في موكب مؤلف من السيارات وتضمن برنامج زيارته تلك تفقد منشت الشركة في الظهران وراس تنورة وافتتاح مجرى انتقال الزيت إلى أول باخرة شحنت بالزيت السعودي إلى الخارج كما زار القطيف والدمام والخبر وأبو حدرية وجبل القرين وأسهمت هذه الزيارة في دعم أعمال الشركة خاصةً في المرحلة التي تلت اكتشاف الزيت بكميات تجارية في المنطقة الشرقية وقد أعقبت تلك الزيارة زيارة ثانية تاريخية في الثامن والعشرين من صفر لعام 1366ه الموافق للحادي والعشرين من يناير عام 1947م لتفقد عمليات شركة الزيت الأميركية العربية قادماً على متن قافلة من ست طائرات من طراز دوجلاس ذات المحركين واستمرت الزيارة خمسة أيام كانت حافلة بعديد من المحطات التي تم خلالها الاحتفال بهذه الزيارة التاريخية التي استعدت لها الشركة بوقت طويل فقد كانت استضافة الملك لدى الشركة أمراً غير عادي مكة والمدينةوحظيت المدينتان المقدستان مكة والمدينة باهتمام بالغ من قبل المؤسس الراحل وأبنائه الملوك من بعده وكانت الزيارة لهما شبه دائمة وفي هذا العهد الزاهر تحظيان باهتمام بالغ ومتواصل من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله حيث شرف الحفل الكبير الذي أقامه أهالي منطقة مكة المكرمة احتفاءً بتوليه مقاليد الحكم في المملكة وشاهد الملك عدداً من المشروعات التطويرية والتنموية التي تنفذها الحكومة الرشيدة من أجل راحة ورفاهة المواطنين والمقيمين وقاصدي هذه المنطقة المقدسة من الحجاج والمعتمرين والزائرين والمتمثلة في مشروع قطار الحرمين الشريفين ومشروع جبل عمر وجبل خندمة ومشروع توسعة الساحات الشمالية للمسجد الحرام إضافةً إلى المشروعات التطويرية الجاري تنفيذها في محافظتي جدة والطائف وفي كل عام فإن خادم الحرمين الشريفين يصل إلى مكة المكرمة في رمضان لقضاء العشر الأواخر فيها كما يقوم بزيارتها في موسم الحج للاطمئنان على راحة ضيوف الرحمن عن كثب كما تحظى المدينة المنورة باهتمامه وتفقده حيث قام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بزيارة إلى المدينة المنورة في وقت سابق وشرف حفل الأهالي ثم دشن مشروع محطة التحلية وتوليد الطاقة المرحلة الثالثة وموسوعة معمار المسجد النبوي الشريف ومشروع إنشاء مستشفى الملك فيصل التخصصي تأييد ومؤازرةواستمراراً للنهج الذي أسسه المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه في زياراته التفقدية لكل مناطق المملكة فقد سار أبناؤه الملوك من بعده على هذا النهج ومن ضمن هذه الزيارات المباركة على سبيل المثال منطقتا القصيم وحائل اللتان حظيتا أخيراً بزيارة كريمة من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان فمنطقة القصيم كما ذكر ذلك الكاتب د عبدالعزيز بن سليمان المقبل الذي قال لقد كان الملك عبدالعزيز رحمه الله كثير التردد على مدينة بريدة إبان توحيد البلاد وبعده ولا تحصى زياراته لهذه المدينة لما يجد عند أهلها من التأييدين المادي والمعنوي والمؤازة بالنفس والنفيس وكان الملك كما يحدثنا الرواة يزور مدينة بريدة كل سنة وذكر نماذج من زياراته المتأخرة فقط ففي سنة 1346ه قدم الملك عبدالعزيز إلى مدينة بريدة بموكب عظيم ونزل قصر الحكم فيها وفي سنة 1357ه قدم الملك عبدالعزيز إلى مدينة بريدة ومعه ثلاثون من أنجاله ونزل حي التغيرة وكان معه خمسة لاف خيمة ومن الجنود ثلاثون ألفا وأكثر من ألفي سيارة وأقام أياما في بريدة ثم اتجه إلى حائل وفي سنة 1360ه عزم الملك عبدالعزيز على زيارة مدينة بريدة فأصلحت الطرق الترابية وقدم الملك يصحبه أنجاله ومعه ولي عهده سعود ونزل حي التغيرة وكان قد أعد له ما يليق بمقامه وكانت زيارته هذه بالمراسم العسكرية ولأول مرة وأضيء الموقع بالكهرباء وكان استقبال الأهالي له عظيما وحافلاً وتميزت زيارة الملك سنة 1366ه لمدينة بريدة بأنها كانت زيارة مشهودة ومشهورة ذلك أن الملك أمر أن يؤسس للقصيم مطار جديد في مدينة بريدة فكان موقعه في الودي مكان جامع الراجحي حالياً وما حوله ونصب مخيم ضخم في حي التغيرة بلغت مساحته تسعمائة ألف متر مربع تقريباً فلما أن كان صباح 17 ربيع الثاني من تلك السنة خرج أهالي بريدة بأعداد غفيرة وجموع كبيرة إلى المطار انتظاراً لوصول الملك وفي تمام الساعة الثانية والربع صباحاً بالتوقيت العربي هبطت طائرة الملك وسبع طائرات أخرى وبصحبة الملك أنجاله وحرسه الخاص ولما أن كان هذا أول قدوم للملك بالطائرة فقد كان حدثاً مؤرخاً ومشهوراً وقدر من حضر في تلك اللحظة باللاف حفل ترحيبيأما جلالة الملك سعود فقد زار مدينة بريدة ثلاث مرات كانت المرة الأولى بعد أن تولى الملك بثلاثة أشهر ففي 137361ه جاء الخبر بنية الملك سعود لزيارة مدينة بريدة فنشط الأهالي للاستعداد لاستقبال الملك بما يليق به فزينت المدينة بأقواس النصر والأعلام والأنوار وأغلقت المحال التجارية وعطلت أغلب الأعمال فلما كان صباح يوم الأحد 611 خرج الأهالي وطلاب المدارس وصفوا صفين يرحبون بالملك أما الزيارة الثانية للملك سعود فكانت سنة 1377ه ففي يوم الأربعاء 27 جمادى الأولى قدم الملك سعود إلى مدينة بريدة فاستقبل بحفاوة في المطار وكانت المدينة قد تزينت بأبهى مما فعلت له من قبل وأقيم حفل ترحيبي للملك في مطار بريدة ألقيت فيه الخطب والقصائد وأما الزيارة الثالثة للملك سعود فقد كانت في 25 4 1379ه ففي يوم الثلاثاء قدم الملك سعود إلى مدينة بريدة فخرج الأهالي بأعداد غفيرة لاستقباله ثمانون ألفاً أو يزيدون وأنزلته العائلة الكريمة ذات الأفضال الجميلة والكثيرة ل راشد الحميد بيوتهم الجديدة في الراشديات أحد أحياء بريدة الشمالية بعد أن اجتهدوا في تأثيثها بأفضل الأثاث وأفخمه وخلال وجوده حضر حفل التعليم في مدرسة الخالدية وبقي في مدينة بريدة إلى يوم الجمعة فحضر خطبة الجمعة في جامع بريدة وكان الخطيب الشيخ محمد بن عبدالله بن حميد فلما انتهى من الخطبة ونزل للصلاة قال يتقدم الإمام ليؤمكم في الصلاة فتقدم الملك سعود وصلى بالناس احتفال بهيجأما جلالة الملك فيصل فقد قدم إلى مدينة بريدة في 139319ه وقد أقيم له مخيم في حي المليداء أحد أحياء بريدة الغربية على مساحة واسعة وكان الوقت ربيعاً وفي ذلك المكان يكثر الكمأ الفقع فكان الملك إذا قام في الصباح يتمشى في تلك الأراضي ويلتقطه وأقيم للملك احتفال بهيج وكبير في مخيمه ضم جميع مدن وقرى القصيم وسارت أمامه مواكب كل مدينة وبلدة وكلهم تحت علم واحد كما حظيت القصيم بزيارات من قبل الملك خالد رحمه الله عام 1401ه وزيارة الملك فهد رحمه الله عام 1408ه وزيارة الملك عبدالله رحمه الله 1427ه وأخيراً الزيارة التاريخية من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ل سعود حفظه الله ضمن زياراته التفقدية لعدد من مناطق المملكة التي استهلها بزيارة لمنطقة القصيم حيث شرف خادم الحرمين الشريفين حفل استقبال أهالي منطقة القصيم بمناسبة زيارته الميمونه للمنطقة بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وفي ختام الحفل تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان هدية تذكارية تشرف بتقديمها صاحب السمو الملكي الأمير د فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم كما تسلم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد هدية تذكارية من سمو أمير منطقة القصيم طائرة المؤسسأما منطقة حائل التي كانت المحطة الثانية لزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ضمن زياراته التفقدية لعدد من المناطق فهي الزيارة العاشرة لملوك المملكة بعد دخولها تحت النفوذ السعودي عام 1339ه فقد تشرفت منطقة حائل بأول زيارة للملك المؤسس عبدالعزيز طيب الله ثراه في 1355728ه كما ذكر ذلك الكاتب خالد السليمي حيث أضاف أنه قد أعقبها بعد عشرة أعوام بزيارة أخرى كانت في 136625ه أسس خلالها أول مدرسة حكومية في حائل فيما شهدت تلك الزيارة هبوط طائرة المؤسس في مطارها كأول طائرة تهبط بمطار حائل وبعد تولي الملك سعود بن عبدالعزيز رحمه الله مقاليد الحكم بهذه البلاد بثلاثة أشهر زار حائل في 137356ه ثم أعقبها بعد خمس سنوات بزيارة أخرى في 1377610ه تم خلالها افتتاح مستشفى حائل العام كأول مستشفى بالمنطقة إضافةً إلى تدشينه لمشروع الماء الذي بدأت الاستفادة منه عام 1387ه ثم بعد عامين زار الملك سعود حائل مرة ثالثة في 137963ه وزار الملك فيصل بن عبدالعزيز رحمه الله حائل في 139351ه وتم خلال تلك الزيارة اعتماد طريق حائل المدينة المنورة بطول 450كم وفي زمن الملك خالد رحمه الله تشرفت حائل بزيارته في 1400221ه التي تم خلالها اعتماد طريق حائل جبه بطول 100كم ووضع حجر الأساس لمستشفى الملك خالد بحائل بسعة 200 سرير وبعد ثمانية أعوام وفي عهد الملك فهد بن عبدالعزيزرحمه الله تشرفت حائل بزيارته في 1408822ه دشن خلالها الطريق الدائري حول حائل المدينة وفي 1427518ه زار الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله حائل رعى خلالها تدشين عدد من المشروعات التنموية احتياجات المواطنينونظراً لأهمية الزيارات التفقدية وأثرها على نجاح العمل وتفقد احتياجات المواطنين والالتقاء بهم فقد أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله وزراء ورؤساء الجهات المستقلة بالقيام بزيارات دورية للمناطق للاستماع إلى مطالب المواطنين ووجه تعميماً لمختلف الوزارات والجهات الحكومية بالقيام بزيارات دورية لتفقد أعمال الجهات المرتبطة به والرفع للديوان الملكي بتقارير مفصلة عن الزيارات التي يقوم بها مع المرئيات وجاء في التعميم البرقي نؤكد على الوزراء وكبار المسؤولين بزيارة مناطق المملكة وافتتاح المشروعات وتفقدها وحضور المناسبات فيها وتغطية ذلك إعلامياً وتابع التعميم لاحظنا عدم تقيد بعض المسؤولين بما قضى به الأمر المشار إليه والالتزام بذلك ونظراً لأهمية التقاء الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة بالمواطنين والاستماع إلى ما لديهم لكونه من أهم الواجبات نخبركم أن على الجميع اعتماد إنفاذ ما قضى به الأمر المشار إليه والالتزام بذلك وأن يقوم كل وزير أو رئيس جهة مستقلة بزيارات دورية بمناطق المملكة وتفقد أعمال الجهات المرتبطة به في تلك المناطق والاستماع لما لدى المواطنين والرفع لنا بتقارير مفصلة عن الزيارات التي يقوم بها مع المرئيات والحرص على ذلك في أكمل ما يلزم بموجه الملك سلمان يؤدي العرضة خلال استقباله في القصيم الملك سعود يؤدي العرضة السعودية في القصيم عام 1379هالملك فيصل في زيارة للمنطقة الشرقية ويظهر الملك فهد والملك عبدالله الملك خالد خلال زيارته منطقة تبوك وخلفه الأمير سلطان بن عبدالعزيز الملك فهد خلال جولة تفقدية في مدينة حائل الملك عبدالله في إحدى جولاته وبجواره الملك سلمان والأمير سلطان بن عبدالعزيز

قراءة التفاصيل
أضف تعليق :
قائمة العضوية