20
الاستراتيجية الأميركية تردع طهران


في أعقاب سلسلة الهجمات الإرهابية التي استهدفت ناقلات النفط في ميناء الفجيرة والمنشة النفطية السعودية والتي وفقا لتقارير مصادر مطلعة تم تنفيذها من قبل القوات التي تقاتل بالوكالة عن النظام وتحت أمر من النظام توتر المناخ السياسي في المنطقة وهذا المناخ زاد من القلق الذي يدور حول احتمالية ظهور حرب غير مرغوب بها في المنطقة وفي هذا الصدد يقول علي صفوي عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في حديث له مع فاكس نيوز من الضروري القيام بعمل مؤثر وضروري لإغلاق مراكز النظام الإيراني في خارج أوروبا والشرق الأوسط والولايات المتحدة طبعا وهذه الإجراءات يمكنها إلى حد ما أن تمنع النشاطات الإرهابية للنظام ولكن من وجهة نظري كما قالت السيدة مريم رجوي مرات عدة بأن الحل النهائي لإنهاء كل هذه الاضطرابات وعدم الاستقرار والإرهاب في الشرق الأوسط وبقية نقاط العالم التي يتسبب بها النظام هو أن يسقط الشعب الإيراني هذا النظام لقد حان الوقت لأن يعترف رسميا المجتمع الدولي والولايات المتحدة بحق الشعب الإيراني في إسقاط هذا النظام لقد حان الوقت للاعتراف رسميا بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية كبديل ديموقراطي وحيد لملالي إيران من جهة أخرى وفقا لتقرير اسوشيتد برس فبالنظر لتشديد التوتر مع النظام الإيراني في الأسابيع القليلة الماضية والقلق من احتمال وقوع مواجهة عسكرية فقد حذر المشرعون الأميركيون الحكومة بأنها لا تستطيع القيام بحرب دون موافقة الكونغرس ويوم الثلاثاء الفائت حضر مسؤولون أمنيون رفيعو المستوى من أجل عرض تقارير في الكونغرس وبسبب تشكيك الديموقراطيين في تقييمات حكومة دونالد ترمب قامت بدعوة مسؤولين حكوميين أميركيين سابقين اثنين لحضور الجلسة بشكل منفصل وتضيف سوشيتد برس الجمهوريون ومن بينهم ليندسي غراهام السيناتور الجمهوري وأحد مناصري ترمب يقولون بأن خطر النظام الإيراني حقيقي وأشار غراهام للجلسة الأخيرة لعدد من أعضاء الكونغرس مع جون بولتون المستشار الأمني الأميركي وكتب في رسالة على التويتر من الواضح بشكل كامل أن النظام الإيراني قد هاجم خطوط نقل النفط وناقلات النفط للدول الأخرى في الأسابيع الماضية وقد نفذ إجراءات تهديدية أيضا ضد المصالح الأميركية في العراق من جهة أخرى حضر مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي وباتريك شاناهان وكيل وزارة الدفاع الأميركية المؤقت الثلاثاء الماضي في جلسة للكونغرس الأميركي وأبدى ممثلو الكونغرس وجهات نظرهم حول السياسة الأميركية قبال النظام الإيراني ومن ثم حضروا وسط جمع من المراسلين وأوضحوا باختصار حول مضمون جلسة الإحاطة هذه التي عقدت خلف الأبواب المغلقة ووفقا لهذين الوزيرين فإن الموقف الأميركي نحو النظام الإيراني مفتوح حاليا وليس متجها نحو الحرب وأكدوا بأنهم لا يسعون لبدء الحرب وتحدث مايك بومبيو عن مضمون جلسة أعضاء البرلمان وقال لقد أوضحنا استرتيجيتنا للكونغرس ومجلس الشيوخ وقلنا إننا نريد إيقاف النشاطات الشريرة والإرهابية للنظام الإيراني ولقد قمنا بمشاركتهم في توضيحاتنا مرفقة بالمعلومات التي بحوزتنا عن تاريخ 40 عاما ومعلومات جديدة وقدمنا وعرضنا مساعينا وهدفنا العلني وخاصة خلال الأيام القليلة الماضية وهو ردع النظام الإيراني وقال شاناهان شرحت لهم اليوم أن وزارة الدفاع تلقت معلومات موثوقة حول تهديدات ضد مصالحنا في الشرق الأوسط وضد القوات الأميركية منذ الثالث من مايو وبماذا قمنا من إجراءات حيال هذه المعلومات الموثوقة والتي تحمل تهديدات لنا وبهذه الإجراءات ونقل مرافقنا ومعداتنا العسكرية وقفنا في وجه التهديدات التي تهدد القوات الأميركية في هذه النقطة فإن أغلب تركيزنا هو منع حدوث خطأ حسابي من جانب النظام الإيراني وفي نفس الوقت حضرت السيدة بني موردانت وزيرة الدفاع البريطانية الثلاثاء في مجلس العموم وردت بالإيجاب على سؤال حول هل بريطانيا مستعدة لمساعدة حلفائها في حال تأزم الأوضاع في المنطقة وقالت إن القوات العسكرية لبلادها مستقرة في المنطقة في الوقت الحالي وأضافت لدينا استثمارات كبيرة في هذه المنطقة وفي الوهلة الأولى سنتعاون مع حلفائنا وشركائنا من أجل تخفيض التوتر وقالت أيضا بأن بلادها تسعى للحصول على معلومات حول القضايا وراء الأحداث الأخيرة وأكدت السيدة موردانت بريطانيا تتشارك القلق مع الولايات المتحدة وأوروبا وشركائها في المنطقة حول إجراءات النظام الإيراني المزعزعة للاستقرار وأكدت سنواصل العمل والتعاون عن كثب مع حلفائنا وشركائنا للحد من التهديدات الأمنية الإقليمية

قراءة التفاصيل
أضف تعليق :
قائمة العضوية